الحياة في أبوظبي

الحياة في أبوظبي

عاصمة مزدهرة ونابضة بالحياة.

أبوظبي مدينة حيوية تزدهر فيها الحياة التجارية والسياحية بجميع أشكالها، كما تشتهر العاصمة الإماراتية بأجوائها العائلية التي تلائم أذواق وتطلعات الجميع.

وتفخر أبوظبي بمودّة سُكّانها وحُسن ضيافتهم، فضلاً عن رؤية قيادتها الرشيدة ومساعيها الدائمة لبناء مجتمع شامل. وفي 15 ديسمبر 2018، أعلن المغفور له بإذن الله الشيخ خليفة بن زايد عام 2019 عاماً للتسامح، في خطوة أكّدت مكانة دولة الإمارات كسفير عالمي للتسامح والقيم الإنسانية المشتركة. وتتصدر أبوظبي منذ ذلك الحين مبادرات تعزيز آفاق التواصل بين الشعوب من مُختلف الثقافات والإمكانات. وأظهرت العاصمة الإماراتية قدرة لا مثيل لها على احتضان الجميع، بدءاً بمظاهر التسامح الديني ووصولاً إلى حماية وضمان حقوق أصحاب الهمم.

وتمثّل أبوظبي اليوم مدينة عصرية ومتقدمة من مختلف النواحي التكنولوجية، وتضم مجموعة واسعة من وجهات المأكولات العالمية وخيارات السكن ووسائط النقل، والتي تتكامل مع أجواء مشمسة ودافئة على مدار العام، بالإضافة إلى أجندة غنية بالحفلات الحية والعروض المسرحية والفعاليات الرياضية وغيرها الكثير من الأحداث الفريدة من نوعها.

التوصيات

"توفر أبوظبي بيئة مناسبة للأعمال، وتحرص الجهات المعنية فيها على الإجابة عن جميع الاستفسارات. وقد زودني مستشارو الدائرة بالمساعدة اللازمة منذ المراحل الأولى وحتى إطلاق المركز".

إيمي جيلبرت

مالكة مركز برفيكت بالنس لإعادة التأهيل

"يملك جميع أفراد مجتمع أبوظبي المتنوع خلفيات تعليمية متنوعة ومهارات مختلفة تجعل من أبوظبي مكاناً مثالياً للعمل والعيش".

كريس بوتشر

استشاري جراحة العظام والركبة

"أنصح كل شخص يفكر بالانتقال إلى أبوظبي بالتحلي بعقلية إيجابية ومنفتحة وجريئة، وقبول الدعوات لحضور الأنشطة المختلفة واستكشاف جميع المزايا المتوافرة"

كريستين هيكت

مديرة التسويق والتواصل وخدمة العملاء في مدينة زايد الرياضية

"أعتقد أن الأعمال الفنية في أبوظبي تعكس التنوّع الثقافي الذي تحتضنه الإمارة".

كلايف بريمروز

مدير التسويق وتفاعل الجمهور لدى مركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي

"تتفرد أبوظبي بأجوائها الحيوية الدافئة والباعثة على الأمل ما يجعلها خياراً مثالياً للعيش والاستقرار. فالعيش في أبوظبي، أو مجرّد زيارتها، كفيل بتغيير حياة الجميع نحو الأفضل".

لورا هيلين كوبنسكي

مؤسسة ومديرة مركز إينر سيد الصحي

"يستطيع الجو المشرق على الدوام رفع المعنويات بالفعل. يتحلّى أطفالي بكثير من الإقبال على الحياة، ومن المطمئن أن أفكر بمرحلة دخولهم سن المراهقة في هذه البيئة الإيجابية، ما يساعدهم على التأقلم مع الكثير من المواقف العصيبة خلال مرحلة الشهادة العامة للتعليم الثانوي والتعليم قبل الجامعي".

سايمون جونسون

رئيس قسم الفنون في مدرسة كرانلي

"بيئة العمل التي تتطلب جهداً متواصلاً تجعل منك موظفاً أفضل، وتدفعك إلى تطوير نفسك والارتقاء بمهاراتك ومعارفك لتبلغ مستوىً مهنياً أعلى".

ريبيكا رينييه

مديرة التسويق في فندق دبليو أبوظبي - جزيرة ياس

"شكّل التطور المهني أحد أهم الأسباب التي دفعتني للاستقرار مع عائلتي لفترة طويلة في أبوظبي التي نجحتُ فيها برسم ملامح مسيرة مهنية ناجحة جداً، حيث بدأت عملي في منصب مستشار قانوني لأصبح الآن أحد الشركاء في شركة محاماة دولية"

روس بارفوت

الشريك المؤسسي والرئيس الدولي لقسم التعليم في شركة كلايد وشركاه

"تنفرد أبوظبي بمستوى عالٍ من التآلف والاتحاد يجعلها من أروع الأماكن للعيش والعمل، إذ توفر لي ولعائلتي مجالاً واسعاً للازدهار والنمو".

سيث أموافو

مؤسس أكاديمية باس لكرة القدم

"تتيح أبوظبي للجميع إمكانية تغيير مجالهم المهني بفضل وجود الكثير من الفرص السانحة في مختلف القطاعات"

تريفور باكلي

مدرس ومدير ركن مشروبات في ذا آيريش فيكرز

"تتميز أبوظبي بطابع تراثي وتقليدي عريق يمتزج مع رؤية مستقبلية رائدة".

وينستون كوي

مدير السياسة البحرية في هيئة البيئة - أبوظبي

من الرائع للغاية أن قادة أبوظبي يريدون أن تكون هذه المدينة وجامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي مركزًا لكل ما يتعلق بالذكاء الاصطناعي الذي يعد واحدًا من أهم التقنيات المستقبلية

الدكتور كارثيك نانداكومار

أستاذ مشارك بجامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي

X
تساعدنا ملفات تعريف الارتباط في تحسين تجربة موقع الويب الخاص بك. باستخدام موقعنا ، أنت توافق على اسخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
موافق